الان مع منتديات ينبع الرياضية راح تلقى الأحلى والأمثل والأجمل والأكمل لعيون عشاق ينبع


    عميد الكتاب محمد الدويش ... ( سيرته ، أجمل مقالاته ) مقالات كتبت بمداد من ذهب

    شاطر

    بسومي

    المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009

    عميد الكتاب محمد الدويش ... ( سيرته ، أجمل مقالاته ) مقالات كتبت بمداد من ذهب

    مُساهمة  بسومي في الإثنين نوفمبر 30, 2009 9:43 am



    السيرة الذاتيه
    الأسم : محمد بن سليمان الدويش .. من مواليد محافظة الرس
    الحالة الأجتماعيه : متزوج ولديه ولدان وأربع بنات
    المؤهل التعليمي : ماجستير في الحقوق
    العــمل : مدير عام الإدارة العامة للشؤون القانونية في وزارة العمل والشؤون الإجتماعية. ( تقاعد قبل شهر تقريبا )
    بدأ الكتابة الرياضية عام 1399هـ في جريدة الرياض
    كتب بشكل ثابت في عكاظ والملاعب الرياضية والرياض والجزيرة والوطن.
    أسندت اليه وزارة الإعلام عام1994م كتابة نص الفلم الوثائقي عن وصول المنتخب السعودي لكأس العالم للمرة الأولى وكان عنوانه (الطريق الى أمريكا) .
    لديه مشروع كتاب بعنوان( مقاطع تشخص الواقع) وآخر بعنوان (لاعب القرن).
    له زاويه غير رياضية بعنوان (إنسان وقانون) في جريدة الجزيرة.
    له محاولات شعرية شعبية وفصيحة.

    **************************




    <BLOCKQUOTE>**************************</BLOCKQUOTE>




    <BLOCKQUOTE>من لا يعرف هذا الكاتب فهو لا يعرف الفن ولا الابداع </BLOCKQUOTE>




    <BLOCKQUOTE>كاتب فرض نفسه وبقوه على الاعلام الرياضي على مدى ثلاثة عقود</BLOCKQUOTE>




    <BLOCKQUOTE>رغم ان معظم زملاء المهنه هم من المناوئون والمعادون الذين لا يريدونه على الساحه</BLOCKQUOTE>




    <BLOCKQUOTE>ظل ينثر ابداعاته حتى توجته الجماهير بكافة ميولها بلقب عميد الكتاب الرياضيين</BLOCKQUOTE>




    <BLOCKQUOTE>سنحاول هنا ان نطرز ساحتنا العزيزه بمداده الذهبي لعلنا نستمتع بما استمتع به الرياضيون قبلنا </BLOCKQUOTE>




    <BLOCKQUOTE>من إعداد أخوكم</BLOCKQUOTE>

    <BLOCKQUOTE>اللون السابع</BLOCKQUOTE>
    <BLOCKQUOTE>((1))</BLOCKQUOTE>



    <BLOCKQUOTE>نحو مستقبل أفضل</BLOCKQUOTE>





    <BLOCKQUOTE>تأهل الناشئون االسعوديون لكأس العالم للمرة الثانية . و بإذن الله سيتأهل الشباب السعودي .. لكأس العالم للمرة الثانية النتائج والمستوى تأكيد للقاعدة الصلبة التي تستند عليها الكرة السعودية و هي تتربع على عرش الكرة الآسيوية . و مع أن المنتحب السعودي لازال يسعى للتمثيل أمام حضرة كأس العالم إلا أن الكرة السعودية الناشئة يجب أن تتجاوز التواجد إلى المنافسة بل إن المنتخب الأول يجب أن يختصر المسافة بين الحضور إذا حضر و بين ترك الأثر .. إن هذا هو المستقبل الأفضل للكرة السعودية . غير أن السعي إليه يقتضي الأخذ بمنهجية الإعداد من قبل الأندية . فالأندية مازالت تقف عند مرحلة الإهتمام الكلي بالناشئة من خلال التسابق على ضم المواهب من الحارات والأندية الصغيرة .و هي عند هذه المرحلة أكدت صلابة القاعدة المتمثلة فيما قدمه منتخب الناشئين و الشباب غير أنها و هي ذات الفضل مطالبة الآن بالتسابق على نوعية الإعداد بما يحقق طموحات الكرة السعودية . و هو مطلب يجب أن يشاركها تحقيقه المسئولين عن المنتخبات من الناحية الإدارية و الفنية .</BLOCKQUOTE>





    <BLOCKQUOTE>هل أقتنعنا جميعا بأن منتخب الناشئين كان الأفضل في قطر ؟ و ان الحظ وحده وقف ضده ؟ هذا المنتخب الزاخر بالطاقات الفردية كيف كانت جماعيته؟ لقد كانت الإجتهادات الفردية ترسم تحركات أفراده داخل الملعب و الأمر لا يرجع للتكتيك فحسب .. و لكنه يرجع بالدرجة الأولى لإسهام الأندية في تخليص اللاعب من الأسلوب الفردي " أسلوب الحارة " و زرع أهمية وقيمة الأداء الجماعي في ذهنه .وتكاد الصورة تتضح أكثر عندما نجد بين لاعبي المنتخب الأول من يمارس الفردية حتى الآن . راقبوا تمارين الأندية ثم عودوا بخيبة الأمل التي سيقدمها لكم المدربون و هم يصفقون لأسلوب الحارة .. ماذا عمل كل المدربين الذين مروا على الهلال لعادل عبد الرحيم مثلا ؟ لا شيء !! والنتيجة أن موهبة مثل هذا اللاعب تراوح مكانها ! عندما توجد المحاولة يكون أسلوبها غير ملائم : "بيلي بنجهام" كل ما فعله لفردية ناصر الفهد كرسي الإحتياط فخسره من حيث أراد كسبه !! لأن ببلي بنجهام لا يود إجهاد نفسه بإقناع ناصر الفهد نفسيا و فنيا بأهمية الاداء الجماعي اللاعب و الفريق . هيربان كان المدرب الوحيد الذي شاهدته يحارب أسلوب الحارة .. كان يطلق الصافرة محتسبا خطأ على اللاعب الذي يحتفظ بالكرة . إن الأندية ترهق منسوبيها - بدنيا وماديا - في البحث عن المواهب و لكن المدربين حتى الآن لا يعلمون شيئا خارج نطاق الكسب السريع . و من الظلم أن نمتلك مثل هذه المواهب التي يزخر بها منتخب الناشئين ثم نخسر طموحاتنا بسبب الفردية ..</BLOCKQUOTE>



    <BLOCKQUOTE>و يطير أملنا بالأندية حتى يعانق السحاب عندما نقترح عليها الأخذ بمنهجية "التبني الفردي" للمواهب كما تفعل الأندية العالمية .. فعندما تطالع البرنامج الذي وضعه فلامنجو لزيكو أو البرنامج الذي وضعته الأرجنتين لمارادونا تدرك أن صقل الموهبة من أجل الوطن لا يتوقف عند إتاحة الفرصة ثم الإهتمام المعنى و إنما بأخذ شكل برنامج علمي خاص يعده في الرياضة و علم النفس و الإجتماع و الطب .و الشك في قدرة أنديتنا الأخذ بهذا يدعونا إلى التمسك على الأقل باقتراح برنامج فني خاص للموهبة يخلص اللاعب من عيوبه و يطور قدراته .. بيد أن هذا يبدو خاليا أيضا عندما ندرك سلبية المدربين حتى فيما يتعلق بعيوب اللاعب .. تذكروا مثلا أن عبد الله عبد ربه بدأ و أنتهي و هو لا يرفع رأسه عن الأرض و كذلك يفعل الآن يوسف جازع . و أحيانا تكون السلبية من الأندية فأحد المدربين خصص ملفا لكل لاعب يتضمن تقريرا فنيا عنه و عندما رحل هذا المدرب ألقى النادي الملفات في سلة المهملات ! إن إشارة عارضة لبعض المواهب تقنع بأهمية هذا البرنامج الفني الخاص " يوسف الثنيان " هذا اللاعب الذي وهبه الله كل المهارات والقدرات الكروية ماذا قدم له الهلال حتى الآن ؟ لا زالت مهارته و قدراته تخدم المدرجات أكثر مما يخدم الأداء الهلالي .. الا يحتاج هذا اللاعب لبرنامج خاص يصل من خلاله إلى تسخير مهاراته وقدراته لصالح الفريق .. ؟ " فهد الهريفي " لاعب طموح متحمس لديه كل مواهب و إمكانيات لاعب الوسط المهاجم إنه حتى الآن لا يعرف طريق المرمى جيدا و يطارد الكرة أينما حلت .. ماذا قدم له النصر ؟ أتوقعه الآن يقول ضاحكا : " برنامج خاص " بخ بخ كل ما أطلبه منهم المعاملة العادلة و بس " !! محمد فريج هذا الواعد .. مزيج من المدافع و المهاجم .ز رأيناه في قطر يشق طريقه أكثر من مرة من الدفاع إلى الهجوم ثم يقدم الكرة للمدافعين و يعود من حيث أتى .</BLOCKQUOTE>



    <BLOCKQUOTE>محمد الشلقان .. طراز نادر من المهاجمين الذين يجمعون بين المهارة والذكاء و قوة القدمين .. لكنه ظهر في قطر محتاجا لرعاية خاصة تمكنه من إستغلال قدراته . .. وغير هؤلاء الكثير من المواهب التي تضمها الأندية ممن تشكل خامة قابلة للصياغة المناسبة من خلال برنامج فني خاص إذا ما أردنا للكرة السعودية أن تقول يوما للعالم أنا هنا .</BLOCKQUOTE>



    <BLOCKQUOTE>للمعلومية : فإن معظم الذين يدربون البراعم و الناشئين في معظم الأندية ممن يسمونهم بالمدربين الوطنيين الذين لازالوا في مرحلة الف باء التدريب ..</BLOCKQUOTE>



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 12:08 pm